شهوة

[et_pb_section admin_label=”section” fullwidth=”off” specialty=”on”][et_pb_column type=”3_4″ specialty_columns=”3″][et_pb_row_inner admin_label=”row_inner”][et_pb_column_inner type=”4_4″ saved_specialty_column_type=”3_4″][et_pb_text admin_label=”النص”]

بقلم: محمد حمدي

وأشتهي فيكِ صمتَ اللّيالي
وصخب هذا الوجع ..
لأعبر من خلف هذا الصّخب القاني السّراط
وأكتبُ على رجعه كلّ ألأماني …
***
سندُسيٌّ هذا البساط
على أديمه وَقْعُ أقدامٍ دافئة ..
تُداعبهُ حيــــــــــــــناً
وتجلدهُ أحياناً بالسّياط
***
باردٌ هذا الكذب ..كصقيع الرّوح حين تنتحب
وتطلبُ لذّة الموت لمّا تقتربُ
وتفرشُ ذاك البساط
***
سأرتق ما أتلفَ من وجه البساط
وأمسحُ بالدّمع آثار السياط
بساط قُدَّ من حروف الوجع
وسادته أثداء أوهامٍ نافرة
وبعضٌ من غيوم الحياة ….
مَكْسُوٌّ هو بالدّمسقي والموصلي
وريش البجع …
***
بساطٌ على أديمه تركض الذّكريات
تُسْرجُ بين ثناياه الحروف
وتمتطي لُجَّ ألأمنيات
***
للطّين في لبِّ البساط شهوة
يموتُ عشقاً مابين
أخضرارِ وإصفرار ِ
وإندحارٍ وإندثارِ
وإن كان من بُدٍّ فإنتحارِ …
يعشقُ جفاف الحلق فيه عند الغفوة
وينتشي …
عند إمتزاج الفرحة بالدّهشة…

VincentVanGogh-Starry-Night-over-the-Rhone-1888
لوحة “ليلة مرصّعة بالنجوم على نهر الرون” لفان غوخ- 1888

****
سأقتلُ شهوة الطين فيك
وأطْمُرُ آباره إن لم تجف…
سأحاكمُ الرّيح إن مرّت به
وأقارعُ الموت إن إشتهاهُ
سأسكبُ في فيهِ كلّ أوجاعي علّهُ يُغيّرُ ذاك السّراط
***
يا بساطي … أيّها السّندسيُّ…
قد علّمتني الدّنيا ..
ألاّ شيء غير الحلم ورديٌّ
وأن ألإخضرار كذبة ..
وأنّ الصّدق كذبة ..
وأنّ العشقَ ليس اكثر من طلٍّ نديٍّ
وإن شاؤوا صدّقوا أو قالوا فِرْيَة…..
وأن الشعر من أفواه العاشقين
قد بات لدى المعشوقين كذباً وبِدْعةً…
***
سأقتلُ شهوة الطّين في هذا البساطِ
وأطمرُ آبارهُ إن لم تجف…

[/et_pb_text][/et_pb_column_inner][/et_pb_row_inner][/et_pb_column][et_pb_column type=”1_4″][et_pb_sidebar admin_label=”Sidebar” orientation=”right” background_layout=”light” area=”sidebar-1″ remove_border=”off”] [/et_pb_sidebar][/et_pb_column][/et_pb_section]

Please follow and like us:

اترك رد