الجريدة الالكترونية لتونس الفتاة

أصوات بألوان الطيف

سهرة شعرية بمركز جامعة الدول العربية بتونس

تتشرّف جمعية تونس الفتاة ومركز جامعة الدول العربية بتونس بدعوتكم لحضور سهرة رمضانية شعرية وذلك يوم الجمعة 18 ماي 2018 بداية من الساعة العاشرة ليلا بمقر المركز الكائن بـنهج بحيرات مازور، البحيرة 1 (قرب السفارتين العراقية واللبنانية). يؤثث السهرة كلّ من الشعراء: آلاء...

قراءة المزيد

اشتريت رجلا

بقلم: نيران الطرابلسي كنت في طريقي إلى البيت بعد عناء يوم طويل في العمل، خطرت ببالي فكرة أن أمرّ على السوق لأشتري بعض الخضر، فقد اشتقت إلى طبخ شيء طازج. منذ زمن طويل لم أطبخ، لدرجة أن معدتي لم تعد تحتمل الأطعمة الجاهزة و”سندويتشات” المحلات الشعبية. السوق...

قراءة المزيد

هل تنجح التجربة الديمقراطية في تونس؟

بقلم: أمين الزقرني انحدرت نسبة المشاركة الانتخابية تدريجيا في تونس الى الحضيض بعد ذروة المشاركة في انتخابات 2011 ابان سقوط بن علي. إذ لم تتجاوز نسبة الناخبين ثلث المسجلين، ناهيك بالعدد الكبير من المواطنات والمواطنين غير المسجلين. وبينما تبتهج أوساط حركة النهضة بحصولها...

قراءة المزيد

شهرزاد الحكيمة

بقلم: نجوى ملوحي لم تتعود أن تفتش جيوب زوجها ولكن ها هي تفعل وقلبها يقرع مخافة أن يفاجئها…. دائما ما كانت تترفع عن مثل هذه الأشياء.. وكثيرا ما كانت تسمع من زميلاتها عن صولاتهن في جيوب الأزواج ليلا  وكانت تعتبر ذلك من قبيل ضعف الشخصية وانعدام الثقة بين الطرفين....

قراءة المزيد

ابنة النرجس

بقلم: نورس زريبة منذ كنت صغيرة كنت أعشق الدمى. كنت امتلك خزانة كاملة من دمى باربي، وكم كنت منبهرة بشعرها الأشقر وعيونها  الزرقاء وقوامها الممشوق، لم أكن أشبهها، بل كنت عكسها تماما، سمراء بعيون سوداء، لم أكن قبيحة لكن لم أكن جميلة مثل باربي كذلك. كبرت ولم أتخلّ عن هوسي...

قراءة المزيد

شهريار… العاشق

بقلم: نجوى ملوحي عندما قالت له:” حبك سيدي منحني أجنحة أحلّق بها عاليا وأضم كل هذا الكون إلى قلبي… ”  لم يفهم …قال أنه يكره الفلسفة ويكره الغموض… لم يكن يعلم أن الحب يمكن أن يرفعه إلى مصاف الملائكة… الطريق أمامه يمتد مستقيما إلى ما...

قراءة المزيد

“سمّها ما شئت”: الجدية في زمن الابتذال…

بقلم: حمزة عمر قد تتيح لك الصدف، من حيث لا تدري ولا تأمل، أن تخوض تجارب تنغرس في عمق ذاكرتك… صادف أن رأيت معلّقة لمونودراما “سمّها ما شئت” (وهو عمل من تأليف وإخراج وليد دغسني) في مدخل فضاء كرمان وسط العاصمة فأثار العنوان شيئا من الاهتمام لديّ…...

قراءة المزيد

كابغراس

بقلم: علاء الشيحي مظهر السقف إثر نوم مضطرب هو أبشع ما يمكن أن تراه. حاولت هي أن تبعد نظرها عن ذلك المجال الذي لا يخلو من خيالات مرعبة تلوّح لها بمرح. أزالت عن جسدها الغطاء وأنزلت ساقيها باحثة عن نعلها القطني لكنها لم تجده. نزلت بجسمها تبحث عنه لكن لا أثر له. أثار غياب...

قراءة المزيد

مشاركة جمعية تونس الفتاة في أيّام قرطاج الشعرية

يشارك المنتدى الشعري “عبور” لجمعيّة تونس الفتاة في أيام قرطاج الشعرية من خلال  تظاهرة “قناديل: شعر النوادي” يوم السبت 24 مارس 2018 بداية من الساعة الثانية بعد الزوال بمدينة الثقافة بتونس. يحضر عن المنتدى الشعري عبور كلّ من: عرّادي نصري ضيف...

قراءة المزيد

رحلتي إلى جامعة الدراسات الأجنبية في بكين

بقلم: أ.د. محمد عبد الرحمن يونس   بعد وفاة الرئيس الصيني ماو تسي تونغ عام (1976م)، استلم مقاليد السلطة الرجل القوي في الحزب الشيوعي الصيني (دنغ شياو بينغ)، وبدأ يغيّر خارطة الصين السياسية والثقافية والاجتماعية والاقتصادية، وعمل جادا على نشر إيديولوجيته المعرفية...

قراءة المزيد

الكبت الجنسي والإرهاب

بقلم: أنيس عكروتي وأنا بصدد متابعة بعض إصدارات القسم الإعلامي لتنظيم ” الدولة الإسلامية “، لفت انتباهي مقطع مرئي (صدر في شهر نوفمبر 2016) يصوّر بكاء مقاتل ينتمي للتنظيم وهو يستجدي المسلمين (وخصوصا الشباب منهم) للنفير وملاقاة الحور العين بالجنة. في السياق...

قراءة المزيد

رقصة الأوركيد

بقلم: عفراء معيزة أنغام موسيقى هادئة تملأ قاعة الاحتفال. تدخل بأناقتها المتميزة. تتطلع بثقة في الحضور باحثة عن طاولتها المنشودة بين مرافقيها. جلبت انتباهه ابتسامتها الساكنة ووقار مشيتها متجهة إلى مكانها في غير تكبر ولا تماو. لم يمر وقت طويل على جلوسها حينما فاجأها...

قراءة المزيد

كوريغرافيا

بقلم: عائشة المؤدب هيّأ النّادل لهما مكانهما المعتاد، ركنا قصيّا تحتلّهُ طاولةٌ متأنّقةٌ، نثر حولها عتْمَةً خفيفةً تزيّنها نافذةٌ مواربةٌ، تُطلّ منها الحديقة الخلفيّة متأهّبَةً كأنّما تتلصّصُ على الحدث الوشيك. فكّر النادل: “إنّهما آتيتان…مكانهما العليّ...

قراءة المزيد

قراءة في فيلم الجايدة

بقلم: أنيس عكروتي يعود بنا الفيلم إلى منتصف خمسينات القرن الماضي إبان الاستعمار الفرنسي لتونس، أحداثه تدور في ثنايا وأزقة مدينة تونس. بدأ الفيلم بمشهد يجسّد الخيانة الزوجية، المشهد كان صادما جدا للزوجة المتضررة بفعل غدر زوجها ومشاركة أختها الوحيدة في الجريمة. معاناة...

قراءة المزيد

مستنقع الضفدعة العجوز

بقلم: حمزة عمر تنقّ بلا أيّ شيء تدنّس صمت النهار الوليد تجرّد غيما بوجه السماء يفرّ الصفاء إلى القاع سيلا فلا يعرف اليوم طعم البدايه… تُبعثر ضحْكاتها كالرصاص يمزّق لهو طفل فيكبر فيّ السراب ويدفعني نحو لا شيء أغتال نفسي نكايه… لقد كان نهرا بحجم البحار...

قراءة المزيد

امرأة بلا حبّ

بقلم: عائشة القلالي لا تدري إن كان يوما سعيدا أم حزينا الذي التقته فيه. لم تكُن قد تعافتْ بعد من وجع ناظم، حبيبها. الألم كان أكبر من أن تتحمّله. وقلبُها ما عاد يتّسع لوجع جديد. لاَحَظ اضطرابها، وقرأ الحزن الذي سرعان ما بان على وجهها. بقيَ يُحدّق بها، وهي مستلقية على...

قراءة المزيد

هاربة من طفولتي

بقلم: نيران الطرابلسي حين فتح باب البيت، لم أستطع أن أمدّ يدي لأصافحه، ولم أستطع أن أتركه يقبّل وجنتيّ… كان جسدي يرتعش، وأنا أمدّ له باقة الورد وقارورة النبيذ، فيما كان هو يبتسم و يدعوني للدخول… لا أعرف كيف غاب عنّي فجأة لأجد نفسي في رواق ضيق، على جانبي...

قراءة المزيد

قصيد لم يكتب

بقلم: ريم الصغيّر دائما كنت اشتهي أن أراني في عينيك قصيدا لم يكتب فاحلم انك تناديني كهذا القصيد ” ككل شتاء، ستأتين نجمة ثلج لتطرق باب سهادي وتركن صمتا إلى ارتعادي فتفترش الأيام سريرا وفي دفء ذاكرتي … سترسمني ستأتين  فجرا كخيط دخان يغازل أنات جرحي القديم...

قراءة المزيد

Pin It on Pinterest

Share This