يــقــيــن

إنّ الحــقيقة مهمـــا عـشــت واحــــــــدة

تفنى الحيـــاة ويـبـقــى وجــــه مولاهـــا

ما العمر كلّه إلا حـــلــم مــغـــتـــــــرب

ضغث، إلى ســـاعة أيّـــان مرســـاهــــا

تُلقى العصا وتقرّ العيــن لحظتــــــــهـــا

بعد المتــــاهــة تـرقى الروح مـــــأواها

طوبــــى لمن سمـــع الرحمـان يطلبــــه

جارا  فحـــــثّ إليه الخطــــــو أوّاهـــــــــا

لا شيء من درن الأرضين يصحبــــــه

عـــارٍ ولـــكنّـــــه يـــخــتـــال تيّــــــاهــا

Please follow and like us:

اترك رد