حين بادر القط بالكلام، ذهل آلان لوجياي لوهلة، إذ أنصت بوضوح: -طاب يومك، هل السكنى جيدة في هذا المنزل؟