دعوة إلى المشاركة في الجامعة الصيفية 2019: “لنتدبّر ثورتنا”

تنظّم جمعية تونس الفتاة ومؤسسة كونراد أديناور الدورة الأولى من الجامعة الصيفية تحت عنوان “لنتدبّر ثورتنا” وذلك من 16 إلى 19 جويلية ببنزرت.

السياق

بعد مرور 9 سنوات على انطلاق الثورة في تونس، نجحت تونس في اجتياز عدد من المحطات الهامة: صياغة دستور يضمن عددا من الحقوق والحريات، انتخابات المجلس الوطني التأسيسي في 2011، الانتخابات التشريعية والرئاسية لسنة 2014، الانتخابات البلدية لسنة 2018…

رغم هذه النجاحات، لا يزال عدد من العقبات يهدّد إنجاح الانتقال الديمقراطي، ولعل الجانب الاقتصادي والاجتماعي يبقى أكثر ما يشغل الأذهان، لا سيّما مع بقاء نسبة البطالة في حدود 15%  ومع بلوغ الدين الخارجي نسبة 70% من الناتج الداخلي الخام. ورغم أنّه وقع إدماج التوازن بين الجهات في نص الدستور (الفصل 12)، فإنّه لايزال يفتقد الآليات الناجعة لتفعيله. على المستوى السياسي، تعاقبت عدّة حكومات منذ 2011 إلّا أنّها تميّزت بعدم الاستقرار، ولم تتمكّن من بلورة رؤية واضحة في خصوص مستقبل البلاد، وساهمت الصراعات بين وداخل الأحزاب في إضفاء مزيد من الهشاشة على الوضع العام.

لاتزال مشاركة الشباب في تقديم رؤاه في هذه المسائل وغيرها محدودة نسبيا، ولعلّ ذلك وجه من وجوه ضعف المشاركة السياسية عموما. فعلى الرغم من أنّ دستور 2014 خصّص فصله الثامن لتثمين دور الشباب في الحياة العامة، فإنّ الأرقام تثبت أنّ الواقع لا يسير في نفس الاتّجاه. إذ لم تتجاوز نسبة الشباب بين 18 و35 سنة الذين صوّتوا في انتخابات 2014 الـ20%  ، ولم تتجاوز نسبة الشباب النشطين في الأحزاب السياسية 2% حسب أرقام المرصد الوطني للشباب في 2017، بينما يعرب 69% من الشباب عن عدم ثقتهم في الأحزاب السياسية حسب أرقام “أنا يقظ” في 2017.

الأهداف

تهدف الجامعة الصيفية إلى:

– تقديم تحاليل معمّقة للشباب حول الوضع الحالي للبلاد في المجال السياسي والاقتصادي والاجتماعي والثقافي

– تمكين الشبّان المشاركين من التعبير عن رؤاهم بخصوص مستقبل البلاد بطريقة بنّاءة

– خلق فضاء للنقاش حول التحديات الحالية للثورة التونسية

– خلق عادات للعمل الجماعي بين الشبّان المشاركين

المنهجية

تشمل الجامعة الصيفية :

– محاضرات يلقيها أكاديميون وخبراء حول الوضع الحالي للبلاد في المجالات التالية:

  • المجال السياسي
  • المجال الاقتصادي والاجتماعي
  • المجال الثقافي

– عمل ورشات حول تحديات الثورة التونسية في المجالات آنفة الذكر

– تقديم تقارير المجموعات ونقاشها في جلسات عامة

المشاركون

يشارك في الجامعة الصيفية 30 شابا تتراوح أعمارهم بين 18 و40 سنة وينتمون إلى الفئات التالية:

– الباحثون في العلوم الاقتصادية والسياسية والاجتماعية والإنسانية: يشترط فيهم أن يكونوا مرسّمين بمرحلة الماجستير أو الدكتوراه أو متحصّلين على إحدى هذين الشهادتين.

– الناشطون في المجتمع المدني: يشترط فيهم أن يكونوا أعضاء نشطين بإحدى الجمعيات منذ عامين على الأقل.

– الناشطون في الأحزاب السياسية: يشترط فيهم أن يكونوا أعضاء نشطين بأحد الأحزاب منذ عامين على الأقل.

– الإعلاميون: يشترط فيهم أن يكونوا من الصحفيين العاملين بإحدى المؤسسات الإعلامية منذ عام على الأقل.

– المبدعون: يشترط فيهم أن يكونوا من أصحاب (أو المساهمين في) عمل معروض للعموم (أو منشور).

يتكفّل المنظمون بمصاريف الأكل والإقامة طيلة أيام الجامعة الصيفية. ويقع تسليم شهادات مشاركة لمن يحضرون جميع أشغالها.

كيفية المشاركة

على الراغبين في المشاركة ملء الاستمارة المتوفّرة على الرابط التالي وذلك بحلول يوم 30 ماي على اقصى تقدير:

https://docs.google.com/forms/d/1iRvsxoIPagwNPDyZcgJvoTObFeuq1QTHAiEqjooEra4/

سيقع الاتّصال بالمشاركين المقبولين دون غيرهم ونشر قائمة في أسمائهم على موقع الجمعية يوم 15 جوان 2019 على أقصى تقدير.

للاستفسار، يمكنكم مراسلتنا على البريد الالكتروني contact@tounesaf.org أو على صفحة تونس الفتاة على فايسبوك.

Pin It on Pinterest

Share This