بيان في التنديد بالسلوك غير المهني لقناة حنبعل

تونس في 3 أفريل 2018

بيان في التنديد بالسلوك غير المهني لقناة حنبعل

تندّد جمعية تونس الفتاة بالتحقيق الذي قامت قناة حنّبعل ببثه خلال نشرة أخبار يوم السبت 31 مارس والمعنون “اللامركزية في الحكم بين المطلوب والتشريع”، وهو تحقيق اقتصر فقط على تغطية نشاط “قهوة على المفرق” المعنون “هل تحتاج تونس اليوم إلى اللامركزية؟” والذي نظمته الجمعية بالاشتراك مع مؤسسة كونراد أديناور نفس اليوم بمقهى Les Galets Blancs بالعاصمة.

وتلاحظ الجمعية بالخصوص مايلي:

  • لم تشر القناة المذكورة إلى الجهتين المنظمتين بالمرة خلال التحقيق المذكور، رغم أنه مقتصر على محاورة ضيوف اللقاء ومنظميه، في سطو فاضح منها على مجهودات المنظمين
  • حاورت الصحفية المدعوة “أميرة الكنزاري” كلا من الكاتبة العامة للجمعية الآنسة رفقة الوراسي ومنسق النشاط السيد سليم رحراح دون أي إشارة إلى اسميهما أو صفتهما بالجمعية، وكأن الأمر يتعلق بشخصين وقعت محاورتهما عرضا في جولة بشوارع العاصمة
  • إمعانا في الاستهانة بأخلاقيات العمل الصحفي، قامت الصحفية المذكورة باختتام التحقيق باستعمال عنوان اللقاء دون أي إشارة لمصدره، وكأنّه من بنات أفكارها

وإذ تستنكر جمعية تونس الفتاة هذا التحقيق المنافي في إنجازه لأبسط قواعد الحرفية، فإنها تدعو قناة حنّبعل إلى الاعتذار بشكل علني عن هذا الإخلال، وتطلب من كل من الهيئة العليا للاتصال السمعي البصري والنقابة الوطنية للصحفيين التونسيين، اللتين وجهت إليهما نسخة  من هذا البيان، إلى التدخل لوضع حد لمثل هذه التجاوزات.

 

Pin It on Pinterest

Share This