الجريدة الالكترونية لتونس الفتاة

أصوات بألوان الطيف

شهريار… العاشق

بقلم: نجوى ملوحي عندما قالت له:" حبك سيدي منحني أجنحة أحلّق بها عاليا وأضم كل هذا الكون إلى قلبي... "  لم يفهم ...قال أنه يكره الفلسفة ويكره الغموض... لم يكن يعلم أن الحب يمكن أن يرفعه إلى مصاف الملائكة... الطريق أمامه يمتد مستقيما إلى ما لا نهاية... وهو لا يبصر منه...

قراءة المزيد

“سمّها ما شئت”: الجدية في زمن الابتذال…

بقلم: حمزة عمر قد تتيح لك الصدف، من حيث لا تدري ولا تأمل، أن تخوض تجارب تنغرس في عمق ذاكرتك... صادف أن رأيت معلّقة لمونودراما "سمّها ما شئت" (وهو عمل من تأليف وإخراج وليد دغسني) في مدخل فضاء كرمان وسط العاصمة فأثار العنوان شيئا من الاهتمام لديّ... صادف أن اعترضتني...

قراءة المزيد

كابغراس

بقلم: علاء الشيحي مظهر السقف إثر نوم مضطرب هو أبشع ما يمكن أن تراه. حاولت هي أن تبعد نظرها عن ذلك المجال الذي لا يخلو من خيالات مرعبة تلوّح لها بمرح. أزالت عن جسدها الغطاء وأنزلت ساقيها باحثة عن نعلها القطني لكنها لم تجده. نزلت بجسمها تبحث عنه لكن لا أثر له. أثار غياب...

قراءة المزيد

مشاركة جمعية تونس الفتاة في أيّام قرطاج الشعرية

يشارك المنتدى الشعري "عبور" لجمعيّة تونس الفتاة في أيام قرطاج الشعرية من خلال  تظاهرة "قناديل: شعر النوادي" يوم السبت 24 مارس 2018 بداية من الساعة الثانية بعد الزوال بمدينة الثقافة بتونس. يحضر عن المنتدى الشعري عبور كلّ...

قراءة المزيد

رحلتي إلى جامعة الدراسات الأجنبية في بكين

بقلم: أ.د. محمد عبد الرحمن يونس   بعد وفاة الرئيس الصيني ماو تسي تونغ عام (1976م)، استلم مقاليد السلطة الرجل القوي في الحزب الشيوعي الصيني (دنغ شياو بينغ)، وبدأ يغيّر خارطة الصين السياسية والثقافية والاجتماعية والاقتصادية، وعمل جادا على نشر إيديولوجيته المعرفية...

قراءة المزيد

الكبت الجنسي والإرهاب

بقلم: أنيس عكروتي وأنا بصدد متابعة بعض إصدارات القسم الإعلامي لتنظيم " الدولة الإسلامية "، لفت انتباهي مقطع مرئي (صدر في شهر نوفمبر 2016) يصوّر بكاء مقاتل ينتمي للتنظيم وهو يستجدي المسلمين (وخصوصا الشباب منهم) للنفير وملاقاة الحور العين بالجنة. في السياق نفسه، تم...

قراءة المزيد

رقصة الأوركيد

بقلم: عفراء معيزة أنغام موسيقى هادئة تملأ قاعة الاحتفال. تدخل بأناقتها المتميزة. تتطلع بثقة في الحضور باحثة عن طاولتها المنشودة بين مرافقيها. جلبت انتباهه ابتسامتها الساكنة ووقار مشيتها متجهة إلى مكانها في غير تكبر ولا تماو. لم يمر وقت طويل على جلوسها حينما فاجأها...

قراءة المزيد

كوريغرافيا

بقلم: عائشة المؤدب هيّأ النّادل لهما مكانهما المعتاد، ركنا قصيّا تحتلّهُ طاولةٌ متأنّقةٌ، نثر حولها عتْمَةً خفيفةً تزيّنها نافذةٌ مواربةٌ، تُطلّ منها الحديقة الخلفيّة متأهّبَةً كأنّما تتلصّصُ على الحدث الوشيك. فكّر النادل: "إنّهما آتيتان...مكانهما العليّ جاهز." تصل...

قراءة المزيد

قراءة في فيلم الجايدة

بقلم: أنيس عكروتي يعود بنا الفيلم إلى منتصف خمسينات القرن الماضي إبان الاستعمار الفرنسي لتونس، أحداثه تدور في ثنايا وأزقة مدينة تونس. بدأ الفيلم بمشهد يجسّد الخيانة الزوجية، المشهد كان صادما جدا للزوجة المتضررة بفعل غدر زوجها ومشاركة أختها الوحيدة في الجريمة. معاناة...

قراءة المزيد

مستنقع الضفدعة العجوز

بقلم: حمزة عمر تنقّ بلا أيّ شيء تدنّس صمت النهار الوليد تجرّد غيما بوجه السماء يفرّ الصفاء إلى القاع سيلا فلا يعرف اليوم طعم البدايه... تُبعثر ضحْكاتها كالرصاص يمزّق لهو طفل فيكبر فيّ السراب ويدفعني نحو لا شيء أغتال نفسي نكايه... لقد كان نهرا بحجم البحار لأشرعتي فيه...

قراءة المزيد

امرأة بلا حبّ

بقلم: عائشة القلالي لا تدري إن كان يوما سعيدا أم حزينا الذي التقته فيه. لم تكُن قد تعافتْ بعد من وجع ناظم، حبيبها. الألم كان أكبر من أن تتحمّله. وقلبُها ما عاد يتّسع لوجع جديد. لاَحَظ اضطرابها، وقرأ الحزن الذي سرعان ما بان على وجهها. بقيَ يُحدّق بها، وهي مستلقية على...

قراءة المزيد

هاربة من طفولتي

بقلم: نيران الطرابلسي حين فتح باب البيت، لم أستطع أن أمدّ يدي لأصافحه، ولم أستطع أن أتركه يقبّل وجنتيّ... كان جسدي يرتعش، وأنا أمدّ له باقة الورد وقارورة النبيذ، فيما كان هو يبتسم و يدعوني للدخول... لا أعرف كيف غاب عنّي فجأة لأجد نفسي في رواق ضيق، على جانبي الأيمن...

قراءة المزيد

قصيد لم يكتب

بقلم: ريم الصغيّر دائما كنت اشتهي أن أراني في عينيك قصيدا لم يكتب فاحلم انك تناديني كهذا القصيد " ككل شتاء، ستأتين نجمة ثلج لتطرق باب سهادي وتركن صمتا إلى ارتعادي فتفترش الأيام سريرا وفي دفء ذاكرتي ... سترسمني ستأتين  فجرا كخيط دخان يغازل أنات جرحي القديم يسامر ضوضاء...

قراءة المزيد

نتائج مسابقة شهر أكتوبر 2017

اقتصرت المشاركات في الصحيفة الالكترونية في شهر أكتوبر 2017 على النصوص الأدبية. وقد أسفرت مراجعة إحصائيات الموقع بين 1 و31 أكتوبر 2017 عن تحصّل نصّ "بيني وبينك قطعة حلوى" لملاك عويديدي على أكبر عدد من الزيارات (272) خلال هذه الفترة. تهانينا...

قراءة المزيد

يومان في زنجبار

بقلم: حمزة عمر وصلت إلى زنجبار مساء الثلاثاء، بعد رحلة شاقة أخذتني من تونس إلى قطر فزنجبار. كان في الحسبان أن أقضي الليلة الفاصلة بين الرحلتين في فندق بالعاصمة القطرية لكنّ الأشقّاء الأعزّاء رفضوا منحي تأشيرة عبور فاضطررت إلى أن أهيم على وجهي بين المطاعم وقاعات...

قراءة المزيد

الرمال المتحركة و جنون التاريخ .. ما الذي يحدث في المملكة ؟

بقلم: أنيس عكروتي اتجهت كل العيون الاخبارية خلال الساعات الاخيرة نحو المملكة العربية العربية السعودية، هذه الساعات  تعدّ الأكثر جنونا في التاريخ المعاصر للمملكة. الرمال المتحركة للربع الخالي ابتلعت العديد من منافسي محمد بن سلمان الملك القادم ( فعليا هو الحالي )، في...

قراءة المزيد

بيني وبينك قطعة حلوى

بقلم: ملاك عويديدي رحل هو وشعرت بقرحة في صدري... ظننتها مرضا يمكن شفاؤه فشربت الكثير من الدّواء والأعشاب... لكنّ القرحة لم تزل... رحل هو وهذا القلب الّذي أعاده بغرور يحنّ إليه بغباء... الآن أسناني تؤلمني وليس لوجع الحبّ بل لكثرة ما أكلت من الشّوكولاطة... أذكر أنّك...

قراءة المزيد

ماهية الجمال

بقلم: شيماء سلطاني ماذا تعرف أنت عن جمال النساء ؟ إمرأة تربت في الريش، تنتمي إلى طبقة إجتماعية راقية، على جانب عظيم من الجمال والرشاقة، آية من آيات الرقة واللطف، صحيح !! وماذا عن إمرأة إنبثقت من رحم الأرض؟ طبعت على وجهها المحتقن مسحة من التعب والعناء، من جبينها الذي...

قراءة المزيد

Pin It on Pinterest

Share This